القبض على 3 مطلوبين مصنفين خطرين جداً في جبل النظيف

شارك

"العرب اليوم" تحضر عملية المداهمة فجراً .

8 فتيات من مجموعة الشرطة الخاصة swat يشاركن بالمداهمة .
 دهمت مجموعة الشرطة الخاصة 30 swat فجر أمس منزل في منطقة جبل النظيف والقت القبض 3 مطلوبين اثنان منهما مصنفان خطران كان احدهم قد اصيب بطلق ناري خلال تبادل اطلاق النار مع القوة الامنية ونقل الى المستشفى مع فتاة من عائلة احد المطلوبين كانت متواجدة داخل المنزل وقت المداهمة.
ونفذت المداهمة بمشاركة مرتبات من البحث الجنائي وباشراف مباشر من مدير شرطة وسط عمان العميد حمدي الحياري حيث رافقت "العرب اليوم" القوة الامنية المشاركة في الواجب والذي استمر عملها ميدانيا قرابة الساعة والنصف.
وفي العادة يخشى المسؤولين الامنيين من وجود صحافيين يشاركون الامن مهمتهم خلال مداهمات حية تنفذها الشرطة الخاصة 30 swat ويستخدم فيها السلاح لكن الامر كان مختلفا تماما بالامس حيث جرى التنسيق مع "العرب اليوم" لمشاركة فريق المركز الاعلامي في مديرية الامن العام فالأمر لم يكن سهلا خاصة كون مندوب "العرب اليوم" المشارك فتاة صحفية.
المبادرة كان ورائها اطلاع الراي العام على العمل الشرطي المنفذ على ارض الواقع خاصة وان في الاونة الاخيرة شهدت مديرية الامن العام احدى المؤسسات الامنية نقدا من الشارع حول الممارسات المرتكبة عند القاء القبض وما كان يتمخض عنه من تداعيات كاعتصامات وحرق اطارات من قبل البعض مع غض النظر عن الخطرالمحدق الذي يواجهه رجل الامن عند تنفيذ اي واجب وايضا لهيبة الدولة جزء من تلك الحملات والمداهمات الامنية التي اخذت تنفذها المديرية.
بدأ التحضير لتلك المهمة من خلال اتصال ضابط الارتباط بالمركز الامني الاعلامي النقيب قيس نصيرات مفاده "الساعة الثالثة والنصف فجراً يجب الحضور إلى مديرية الامن العام والمهمة سري جدا.
بالفعل حضرت مندوبة "العرب اليوم" في الوقت المحدد لكن الهدف غير محدد المكان والزمان باستثناء اتصال هاتفي يحدد ساعة الانطلاق.
الامر الذي جاء للضابط نصيرات هو التحرك إلى مركز امن المهاجرين في تمام الساعة 3:45 دقيقة الا ان ماهية المهمة ما زالت سرية. وفي الساعة 4:20 دقيقة وصل مدير شرطة وسط عمان العميد حمدي الحياري المسؤول الوحيد الذي يعرف الهدف وعدد المطلوبين فكان من ضمن الفريق الامني الذي وضع خطة القاء القبض عليهم.
في تمام الساعة 4:35 دقيقة وصل الامر من العمليات بالتحرك الى موقع الهدف اخذت مرتبات مركز امن المهاجرين ومن خلال رئيس المركز المقدم خلدون الغرايبة بالاستعداد 15 ضابط وفرد مسلحين بـ "بريتا " وقاذفات غاز مسيل للدموع وواقي.
جاء الامر ان يسير الموكب الامني بثلاث مركبات اضافة الى المركبة المرافقة من الفريق الاعلامي حيث جرى توزيع القوة واغلاق شارع المهاجرين وتحديدا الطريق المؤدية الى المنزل المذكور.
في تلك الاثناء كان الجيران يتساءلون عن سبب وجود القوة الامنية الا ان الامر الذي كان يوجه لهم "ادخل بيتك وابعد عن الشباك".
مفاوضات مع المطلوبين
عند الساعة الخامسة تماما وصلت القوة الامنية من الشرطة الخاصة 30 إلى مكان الهدف المنزل رقم 38 وهو عبارة عن منزل قديم يقيم فيه مطلوبان مصنفان خطران كانت معلومات استخبارية اشارت الى تنقلهما من مكان الى آخر عليهما طلبات قبض امنية, وتم تطويق المبنى من الخارج والداخل من قبل الشرطة الخاصة التي شاركت بقوام 50 ضابطا وفردا وبينهم 8 فتيات و 10 آليات مصفحة وكلبين مدربين وتأمين العمارات المجاورة.
ساعة الصفر بدأت عندما اطلق أحد المطلوبين اول رصاصة في تمام الساعة 5:05 دقائق صوب القوة الامنية التي بادرتها بالمثل تخللها دقائق من الهدوء والمفاوضات مع احد المطلوبين من قبل مدير الشرطة العميد حمدي الحياري الذي بدأ اولى مفاوضاته والتي استمرت لأقل من 10 دقائق "سلم نفسك ..البيت محاصر..لا تطلق النار ..افتح الباب واخرج رافعا يديك الا ان من في الداخل لم يناصعوا لتلك الاوامر وقام احدهم بالرد وقال للشرطة انتوا ارجعوا ورا"وفي تلك اللحظة قام المطلوبون باطلاق النار مرة ثانية ولدقائق محدودة.
مشاركة 8 فتيات
المشاركون من فريق الشرطة الخاصة يتعاملون مع المهمة بتناغم عسكري مدرب لا يستطيع المشاهد ان يميز بين فتاة وشاب فاللباس والسلاح والقناع واحد والخوف على اعضاء الفريق بقيادة المقدم سائد الحوراني.
فتيات الفريق الخاص يشاركن في تلك المهمات الامنية الخاصة للمداهمات عندما تكون المعلومة تشير إلى وجود نساء في موقع الهدف المحدد.
نقل اصابتين الى مستشفى الامير حمزة
في تلك الاثناء طلب المسؤولون في الموقع سيارة اسعاف من الدفاع المدني وخلال 3 دقائق كانت السيارة قد وصلت وتم نقل المصابين الإثنين إلى مستشفى الامير حمزة وسط حراسة امنية.
فريق الشرطة الخاصة على الفور قام بتطهير مكان الهدف والعمارات المجاورة له خاصة بعد ورود معلومات عن احتمال وصول اقرب من عائلة المطلوبين إلى المكان حينها نفذت اغلاقات امنية سيطرت خلالها قوات امنية على منافذ ومخارج المنطقة.
وانتهت العملية في تمام الساعة 6:15 دقيقة باعتقال مطلوب وزميل له شارك في اطلاق النار على الشرطة فيما نقل المطلوب المصاب وفتاة الى مستفى الامير حمزة, واعتقال 9 رجال تبين فيما بعد ان لا علاقة لهم بجرائم المطلوبين الخطرين باستثناء انهم كانوا في ذات المنزل وقت المداهمة اضافة إلى ضبط مسدسين نوع 9 و7 مع باغتين واظرف فارغة وقطع حشيش وادوات حادة خلال تفتيش المقبوض عليهم.
وعمل فريق المختبر الجنائي على جمع الادلة والاظرف الفارغة في المنزل ومحيطه والعينات وتسليمها إلى فريق التحقيق المختص.
من جهته أصدر المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام بيانا رسميا بالحدث قال فيه ان قوة مشتركة من شرطة وسط عمان والبحث الجنائي ومجموعة الشرطة الخاصة (30) swat نفذت امس عملية دهم لمنزل في منطقة جبل النظيف تمكنت خلالها من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص. اثنان منهما مصنفان خطران.
وأشار المكتب الإعلامي انه العملية تمت بعد فترة مراقبة للمنزل حيث أن المطلوبين الرئيسين في العملية والمسجل بحقهم عدد من القضايا الجرمية كالشروع في القتل والسرقة والنصب وغيرها كانا كثيري التنقل بين عدد من المنازل وحين تم التأكد من وجودهما داخل المنزل تمت هذه العملية الأمنية .