"التأجير السياحي" تلجأ إلى "ديوان المظالم"

شارك

لإعادة النظر بقرار تحديد العمر التشغيلي

طالبت نقابة أصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية الجهات الحكومية بضرورة التدخل من أجل حماية المستثمرين، في قطاع تأجير السيارات السياحية، باعتبار أن سيارة التأجير مجمركة ومشبعة بالضرائب المتنوعة من دون أدنى ميزة .
وفي كتاب صادر إلى ديوان المظالم من قبل نقابة تأجير السيارات السياحية حصلت الـ"العرب اليوم" على نسخة منه، وصفت خلاله قرار عدم الموافقة على رفع العمر التشغيلي لسيارات التأجير السياحي من 5 إلى 7 سنوات، بالرد السلبي الذي سيؤدي إلى "الهلاك" ،مطالبة بإعادة النظر بقرار تحديد العمر التشغيلي للسيارات عند 5 سنوات.
وأشارت النقابة إلى أن قرار تحديد العمر التشغيلي بـ 7 سنوات يتعارض وقانون الضريبة العامة على المبيعات وقانون الترخيص إضافة إلى أن السيارة السياحية مجمركة وعليها كم كبير من الضرائب التي لا حصر لها.