بيان صادر عن جامعة الحسين حول مشاجرة امس

شارك

 

 

 معان – (بترا)

 اصدرت جامعة الحسين بن طلال اليوم الثلاثاء بيانا جاء فيه " شهدت جامعة الحسين بن طلال مشاجرة طلابية واحداث عنف مؤسفة بدأت في حدود الساعة الثانية بعد ظهر امس الاثنين اثناء احتفال الجامعة بذكرى تأسيسها بين مجموعتين من طلبة الجامعة اثر خلافات غير معروفة الأسباب الى هذا الوقت".
وقال البيان ان " لقد حاولت إدارة الجامعة التدخل مباشرة في تطويق المشاجرة من خلال رئيسها ونائب الرئيس والعمداء وعدد من اعضاء هيئة التدريس والعاملين ، إلا ان المشاجرة تفاقمت بسرعة كبيرة ما ادى الى تبادل اطلاق العيارات النارية من اسلحة مختلفة وبشكل عشوائي "، مضيفا البيان " وفي ضوء تفاقم الوضع الأمني وخروجه عن سيطرة الجامعة، وبعد وقوع ضحايا اضطرت رئاسة الجامعة الى الطلب من الأجهزة الأمنية التدخل، حيث دخلت قوات الدرك في حدود الساعة الثالثة والنصف وقامت مباشرة بتطويق المتشاجرين وتفريقهم باستخدام الغاز المسيل للدموع واعتقال مجموعة منهم، وعند حدود الساعة الرابعة والنصف تم فرض السيطرة الكاملة على الحرم الجامعي" .
واكدت الجامعة خلال البيان انها اذ تدين هذه الأحداث وتشجبها فأنه يؤسفها ان تنعى الضحايا الذين قضوا نتيجة هذا العنف غير المبرر، حيث فقدت اسرة الجامعة احد الزملاء وهو الموظف المرحوم محمود البواب الذي اصابته رصاصة طائشة وهو بعيد عن المشاجرة ، كما تنعي المرحوم الطالب أمين مرجي الذيابات والمرحوم محمد عبدالله الركيبات, كما تتمنى الشفاء العاجل للمصابين نتيجة هذه الاحداث المؤسفة.
واضاف البيان "وفي ضوء هذه الأحداث المؤسفة اعلنت الجامعة عن تعليق الدوام ليومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 30/4 و1/5 /2013 ، وتم عقد اجتماع طارئ لمجلس عمداء الجامعة والمسؤولين فيها تم فيه اتخاذ جملة من القرارات والإجراءات الفورية؛ ابرزها تشكيل لجنة تحقيق خاصة لتحديد اسباب المشاجرة واسماء المتورطين فيها على ان تنهي عملها خلال اسبوع ، وان تبقى اللجنة في حالة انعقاد دائم لحين الانتهاء من مهمتها ، كما أتخذ المجلس قرارا باعتبار القرارات التأديبية التي ستتخذ قرارات نهائية غير قابلة للطعن أو المراجعة، وتحويل ملف التحقيق الخاص بالطلبة إلى الجهات الأمنية المختصة لإجراء المقتضى القانوني بحقهم ، وان يتم تثبيت العقوبات المسلكيَة التي ستصدر بحق الطلبة المتورطين بأعمال العنف على كشف العلامات الخاص بهم، وتعميم قرار العقوبة على كافة الجامعات الاردنية الرسمية والخاصة ".
كما قررت الجامعة الطلب من مديرية الأمن العام تثبيت نقطة أمنية على بوابات الجامعة لتفتيش الطلبة والعاملين فيها اعتبارا من يوم الأحد المقبل ولإشعار أخر؛ منعاً لأي تداعيات قد تطرأ ، وتشديد الإجراءات الأمنية الخاصة بدخول الطلبة والعاملين الى الحرم الجامعي ، وقررت الجامعة وقف كافة أشكال المظاهر الاحتفالية والأنشطة الطلابية الجماعية داخل مرافق الجامعة حتى إشعار أخر؛ وذلك حداداً على ارواح الضحايا، كما قررت البدء بإجراءات تشييد سور اسمنتي أمني حول الجامعة للحد من دخول غير الطلبة بطريقة غير مشروعة .
ان جامعة الحسين بن طلال اذ تتخذ هذه الإجراءات فأنها تكرر أسفها على هذه الأحداث ونعيها للضحايا وتضامنها مع ذويهم، وتؤكد انها ستقوم قريبا بالإعلان عن اسماء المتورطين في هذه الاحداث ، وسوف تتخذ اشد العقوبات بحقهم، ولن تتهاون في تطبيق القانون على الجميع .