مسيرات شعبية تطالب الحكومة بوقف سياسة رفع الأسعار

شارك

إربد شهدت زخما كبيرا

سيطرت شعارات رفض زيادة الأسعار على المسيرات الأسبوعية في عمان والمحافظات ظهر أمس، ووحد المشاركون في جميع الاحتجاجات مطالبهم في تحذير الحكومة من الاستمرار في تخفيض الدعم ورفع الأسعار وما ينتج عنه من تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين.
وفي عمان انطلقت من أمام الجامع الحسيني مسيرة بمشاركة 500 في حين خرج الإسلاميون على رأس مسيرة انطلقت من مخيم الحسين تحت عنوان “لا لرفع الأسعار”بمشاركة الحراكات الشعبية في مناطق “الحسين والنزهة والقصور والنصر وماركا والهاشمي.
ورفضت مسيرة الحسيني رفع أسعار الكهرباء والبنزين، مطالبة بمكافحة الفساد وإعادة فتح ملفاته التي اغلقها مجلس النواب، لان الحل لعجز الموازنة حسب الشعارات المرفوعة هو إعادة الأموال المنهوبة إلى الخزينة وليس رفع الأسعار. كما طالبوا بإجراءات حقيقية للإصلاح، الذي قالوا إن مسيرته معطلة، وحثوا الحكومة على الابتعاد عن المراوغة والمماطلة والتسويف في الإصلاح.
ومن الهتافات التي رددها المشاركون: "الشعب قرر قرار ما بدو رفع أسعار…ارفع ارفع البنزين وعبي الجيبة بالملايين …الشعب يريد اسقاط النواب…ارفعوا أيديكم عن جيوب الفقراء… حذاري حذاري من جوعي ومن غضبي".
كما شهدت مناطق مختلفة من العاصمة عدة فعاليات، حيث انطلقت مسيرة في حي الطفايلة بالتنسيق مع تنسيقية الحراك الأردني وكذلك في سحاب نظمتها حركة شباب سحاب للإصلاح مسيرة "لا لغلاء الأسعار".
وفي المحافظات كان الزخم الأكبر في مدينة إربد التي شهدت خرج آلاف المواطنين في مسيرة جماهيرية طافت شوارع المدنية في مشهد هو الأول من نوعه احتجاجا على سياسات رفع الأسعار .
ونظم الحراك الشبابي والحركة الإسلامية والقوى الوطنية في محافظة اربد أمس مسيرة حاشدة انطلقت بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد الهاشمي في الوسط الشرقي من المدينة في اتجاه وسط البلد القديمة مخترقة الجموع الشعبية الشارع الرئيسي باتجاه ميدان الشهيد وصفي التل.
ورفعت المسيرة الحاشدة التي شارك فيها نساء وأطفال بشعارات تسمع لأول مرة في الشمال منذ بدء الحراك الشعبي قبل عام وأشهر عديدة.
وجابت المسيرة الشعبية الحاشدة امتداد شارع الهاشمي باتجاه ميدان الساعة جنوبا إلى ميدان الشهيد وصفي التل المحطة الأخيرة للمسيرة، حيث توقفت وشكلت هناك حلقات الدبكة لجمع من الحراك وسط أغنيات تطالب القيادة السياسية بتسريع الإصلاح السياسي والاقتصادي ومحاربة الفساد.
ولم تستثن البلقاء ومحافظات الجنوب ومحافظة المفرق التي غابت لأشهر عن المظاهرات يوم امس فقد خرج أبناء السلط ومعان والشوبك والطفلية والكرك في فعاليات جميعها ركزت على رفض سياسة رفع الأاسعار.